انطلاق فعاليات الملتقى التربوي لمديري المدارس الخاصة

رعى وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية سعادة سعود بن سالم البلوشي صباح أمس حفل افتتاح فعاليات الملتقى التربوي الثاني لمديري المدارس الخاصة، والذي نظمه مكتب ضمان الجودة بالمديرية العامة للمدارس الخاصة بالوزارة، وذلك بمسرح الوزارة بالوطية، حيث استهدف عددا من مديري المدارس الخاصة بمحافظة مسقط والمحافظات التعليمية، وتستمر فعالياته مدة ثلاثة أيام على التوالي. وجاء الملتقى التربوي الثاني لمديري المدارس الخاصة لهذا العام تحت عنوان: «رؤى مستقبلية ومنطلقات إدارية».

بدأ برنامج حفل افتتاح الملتقى بكلمة المديرية العامة للمدارس الخاصة والتي ألقاها نجم بن عبدالله الشيدي مشرف إداري أول بمكتب ضمان الجودة بالمديرية العامة للمدارس الخاصة ومشرف ومتابع لجان الإعداد لهذا الملتقى، قال فيها: «نعلم جميعا أن رؤية وزارتنا الموقرة هي السعي لتجويد البيئة التعليمية للإدارة والمعلمين والطلاب بالمدارس على نحو يكفل لهم التعاون لبناء جيل متميز وعامل ومخلص لوطنه قادر على التعلم المستمر وعلى التعايش مع الآخرين ويلبي متطلبات سوق العمل في إطار من الالتزام والمسؤولية، ومن هذا المنطلق وتماشيا مع سياسة الوزارة في ذلك ومن منطلق أهمية هذه الملتقيات التربوية، لما لها من بالغ الأهمية في تنمية المهارات والكفاءات الإدارية لدى مديري المدارس وتأهيلها لتطوير مستوى الأداء الوظيفي لهم والإسهام في زيادة الكفاءة الإنتاجية للعمل، إضافة إلى تحقيق التنمية المهنية الإدارية عن طريق صقل مهارات الإبداع والإجادة. وتزويدهم بالمستجدات التربوية الحديثة، سعينا لتنفيذ هذا الملتقى التربوي والذي يستمر للعام الثاني على التوالي».

بعد ذلك ألقت مديرة مدرسة صحم الخاصة نورة بنت علي المعمرية كلمة نيابة عن مديري المدارس الخاصة، قالت فيها: «إنه لمن دواعي السرور والغبطة أن أقف أمامكم اليوم نيابة عن زملائي مديري المدارس الخاصة لنعيش موسما آخرا متجددا لملتقى مـــديري المدارس الخاصة في نسخته الثانية. والذي جاء نتيجة النجــــاح الكبير للملتقى التربوي الأول والذي نظمته المــديرية العامة للـــمدارس الخاصة ممثـلة فـــــي مكتب ضمان الجودة، والتي تبذل جهدا كبيرا لتحسين مهارات القيادة والتعليم والتعلـــــــم للـــــعاملين بالمـــدرسة لضمان حصول الطلبة على أفضل فرص النجاح في المستقبل بهدف تحقيق نهضة شاملة يقودها جيل واع مبدع ذو كفاءة علمية عالية».

وأكدت المعمرية في كلمتها بقولها: «إن هذا الملتقى يهدف إلى مناقشة العديد من القضايا التربوية والتــــعليمية في ضــــوء فكـــر تربوي، وحوار منهجي رغبة في تبادل الـــخبرات وامتلاك خلاصة التجارب للاستفادة منها واتخاذ التوصيات المناسبة التي تعمل وتساهم في الارتقاء بـجودة التــــــعليم في مدارسنا الخاصة لتحصيل المخرجــــــات الإيجابية المـتوقعة، وأنــه لــــــحدث نستبشر به آمالا واعـــدة، وسيكون له الأثر الكبير في تقدم العملية التعليمية والتربويـــة في السلطنــة»، عقب ذلك تم تقديم لوحة ترحيبية لطلبة مدرسة الموهبة الخاصة، وتبعها تقديم عرض مرئي بعنوان: «إشراقات إدارية» من إعداد اللجنة المنظمة للملتقى.

الرجوع للأخبار